تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تنقل لأعلى
تسجيل الدخول
انت الآن فى You are now here Rajhi Steel Corporate Site حديد الراجحي الاخبار الاخبار مجلة سنة الأعمال 2015 تعد لقاءً مع المهندس مهدي القحطاني
مجلة سنة الأعمال 2015 تعد لقاءً مع المهندس مهدي القحطاني
أجرت نسخة المملكة العربية السعودية من مجلة "سنة الأعمال 2015  The Business Year Saudi Arabia" تحقيقاً صحفياً مع سعادة المهندس/ مهدي بن ناصر القحطاني، عضو مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة حديد الراجحي، تطرق فيه لدعم الإقتصاد الوطني لقطاع صناعة الحديد وضرورة رفع الحظر على تصدير منتجات الحديد والصلب، والخطط المستقبلية للمدى البعيد. وفيما يلي نص الحوار:
 

 

 

تعد شركة حديد الراجحي أكبر شركة خاصة لصناعة الحديد والصلب في المملكة العربية السعودية. ما هو الدور الذي تقومون به في تنمية القطاع الخاص المحلي لهذه الصناعات الثقيلة؟
أسس الشيخ محمد بن عبد العزيز الراجحي - يرحمه الله - شركة حديد الراجحي عام 1984م. حيث بدأت الشركة كمصنع صغير للإنتاج في الرياض. واليوم، تنتج أكثر من 3,5 مليون طن من الحديد لتلبية إحتياجات قطاع البناء والإنشاءات. ويصل إنتاج شركة حديد الراجحي إلى 0,9 مليون طن من الحديد سنوياً من مجمعها الصناعي في الخرج،  وحوالي 2,6 مليون من طن سنوياً من المجمع الصناعي في منطقة جدة. ويعتبر مقاولي المشاريع الحكومية أكبر عملائنا، ويستخدم 80% من إنتاجنا لتلبية إحتياجات المشاريع الحكومية. وتلتزم شركة حديد الراجحي بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد وتنتهج الشركة استراتيجية طويلة الأجل لضمان القدرة التنافسية لمنتجات الحديد السعودي عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وكمثال على التزامنا بالتنمية السعودية الاستثمار في المواهب المحلية. وحالياً، يعتمد القطاع اعتماداً كبيراً على الخبرة الفنية لغير السعوديين ذوي المهارات العالية للعمل في تشغيل المصانع. ومع ذلك، نحن حريصون على تعليم وتدريب المواطنين السعوديين ونعتز بقوتنا العاملة السعودية. ومن خلال التعاون البناء والشراكة مع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس، نسعى في حديد الراجحي إلى تحسين هذا القطاع بالعديد من الطرق والوسائل واستثمار التقنيات والأساليب وإنتاج منتجاتنا وفقاً للمواصفات الأمريكية والبريطانية.

ترتبط ميزانية الحكومة المخصصة للمشاريع الإنشائية العملاقة بالإيرادات النفطية للدولة. ما هو تأثير أسعار النفط على إدارة سلسلة الإمدادات؟
أعتقد أنه لن يكون لانخفاض أسعار النفط  أثر كبير على الاقتصاد السعودي. وعلى الرغم من انخفاض أسعار النفط، لم ينحسر الطلب على الحديد. وتقدر قيمة محفظة مشاريع الإنشاءات والبناء السعودية لعام 2015م بحوالي 51 مليار ريال. لقد أظهرت حديد الراجحي نمواً اقتصادياً قوياً ومطرداً منذ إنشائها، بنسبة سنوية قدرها  22 في المائة على مدى السنوات الثلاث الماضية. ونحن على ثقة من إستمرارية الشركة، وبناءً على خطط الدولة لمواصلة الاستثمار في البنية التحتية، سوف يواصل نمو الطلب على الحديد.


ماهي توسعات حديد الراجحي لطاقاتها التصنيعية ؟
أنجزت حديد الراجحي بنجاح توسعة طاقاتها في مجال إنتاج حديد التسليح بمقدار 1 مليون طن بحلول عام 2012م. ولدينا مصنعين جديدين متخصصين ينتجان أكثر من  100 ألف طن من منتجات  القص والثني أو الحديد المنتج وفقاً لتشكيلات محددة وفقاً للطلب،  ونخطط لضخ المزيد من رؤوس الأموال في هذه المصانع في المستقبل. وننتج حاليا الحديد بجودة عالية لتلبية الطلب على المدى القصير للمملكة. وتتراوح مقاسات قضبان الحديد التي ننتجها بين  5,5-40 ملم في القطر، وما يصل إلى 12 مترا في الطول. وتزن الربطة  2 طن. ويتراوح قطر اللفائف بين 5,5 - 16 ملم، وووزن اللفائف  1,8 أو 2,4 طن تبعاً لنوع السبائك المستخدمة. ونأمل تنويع الإنتاج لدينا على المدى البعيد. ونحن موجودون في السوق بقوة من خلال أستثمار تقنيات إنتاج حديثة تمكننا من المنافسة من حيث التكلفة والجودة.

 

إذا قامت الحكومة برفع حظر تصدير الحديد، ما هي الدول التي ستصبح أسواقاً مجدية لحديد الراجحي؟
خلال فترة الركود العالمي في عام 2008م، كان هناك نقص في المواد الثقيلة في السوق المحلية. وفي ذلك الوقت، أصدرت السلطات الحكومية المختصة نظاماً لحظر الصادرات. والآن وبعد أن لم يعد هناك نقص، يجري رفع حظر التصدير. ونعمل مع الشركات المصنعة الأخرى للحديد في محاولة لرفع هذا الحظر قبل نهاية السنة. وعلى المدى الطويل، نحن مهتمون بالتوسع في الأسواق الإقليمية والأفريقية.

 


ما هي رؤياكم لحديد الراجحي على المدى البعيد ؟
تتطلع حديد الراجحي إلى الاستثمار في المصانع المتكاملة لتعزي قدرتنا التنافسية. وفيما يتعلق بقطاع الحديد في البلاد، ووفقاً لتوقعاتنا، سوف تستمر مستويات الطلب بنفس المعدل للخمس أو ست سنوات المقبلة على الأقل، دون مشاكل متوقعة. ونحن نبحث عن فرص جديدة في المنطقة، مثل تحرير التجارة، فضلاً عن التهديدات المحتملة من منتجي الحديد في أوكرانيا أو تركيا. ونأمل أن تنظر الحكومة في تطبيق التشريعات المناسبة. وتلعب صناعة الحديد والصلب دوراً مهماً في تنويع مصادر اقتصاد البلاد بعيداً عن قطاع النفط والغاز، وينبغي تشجيعها باستخدام نظام استيراد ونظام ضرائب عادل على الصادرات. ونحن نعتقد أن الطلب على الحديد في المملكة العربية السعودية سوف يكون ثابتاً بقية السنة، ونتوقع أيضا الاستقرار في تكاليف المواد الخام.

 





 

 

الحقوق محفوظة © حديد الراجحى 2014
Copyright © Rajhi Steel 2014
الرقم الموحد 920011222
Unified Number 920011222